قصة مفقود: حجر رشيد العتيق

 قصة مفقود: حجر رشيد العتيق
    حجر رشيد هو نُصب من حجر "الجرانوديوريت" (granodiorite) محفور عليه مرسوم صدر في ممفيس، مصر نيابة عن الملك بطليموس الخامس، يظهر المرسوم في ثلاثة نصوص: النص العلوي هو اللغة المصرية القديمة الهيروغليفية المصرية، والجزء الأوسط نص الديموطيقية، والجزء الأدنى اليونانية القديمة. والمرسوم يقدم أساساً نفس النص في جميع النصوص الثلاثة مع بعض الاختلافات الطفيفة بينهم.

    تم نَحْتُ هذا الحجر الأسود سنة 196 ق.م. حيث كان أول حجر عتيق ثلاثي اللغات، أُعيد إحياؤه في الوقت الحديث، إذ استطاع الباحثون باستخدامه من حل الشيفرات الهيروغليفية التي لم تترجم من قبل، ويمكننا أن نجد هذا المفتاح لفهم أدب المصريين العريق وحضارتهم، واكتشف الحجر في تموز عام 1799، وهو الآن في المتحف البريطاني في لندن.

    إرسال تعليق