الــد م بقى ميه.. تفاصيل واقعة قتل طالبة لشقيقتها بعد اكتشاف علاقتها العاطفية بشبرا الخيمة

الــد م بقى ميه.. تفاصيل واقعة قتل طالبة لشقيقتها بعد اكتشاف علاقتها العاطفية بشبرا الخيمة




    الــد م بقى ميه تفاصيل واقعة قتل طالبة لشقيقتها بعد اكتشاف علاقتها العاطفية بشبرا الخيمة


    "الدم بقي ميه"عبارة تجسد الحقيقة حيث قتلت طالبة لا تتعدى عمر 14 عاما ، علي يد شقيقتها الكبرى خشية أن تفضح علاقتها العاطفية أمام والديها.
    وتوالت اعترافات المتهمة خلال تحقيقات البحث الجنائي ، قائلة: "اسمى"ن"، أنا قتلت شقيقتي، مكنش قصدى أقتلها، انا بحبها وحزينة علي موتها" ، ثم بدأت تقص ما حدث يوم الواقعة ، ودموعها تتساقط علي وجهها.
    واستكملت: "شقيقتي الصغرى تجمعنا سويا أحلي الذكريات، حيث كنا بمدرسة واحدة وغرفة واحدة بالمنزل ، وكان يحدث بينا خلافات مثل أي أخوات ويتم التصالح بعدها .
    وتابعت المتهمة: يوم الواقعة، كنت في غرفتي بالمنزل وكنت بتحدث في الهاتف مع أحد الأشخاص تربطني به علاقة عاطفية، وفوجئت بها تهددنى بإبلاغ والدى عن تلك العلاقة ، فطلبت منها أن لا تفعل ذلك ولكنها أصرت، فحدثت مشادة كلامية بيننا وخلال ذالك دفعتها علي سرير حجرة نومي وقمت بخنقها ب"بلوزة" ، ولم أعي كيف فعلت ذالك ، وظللت أنادى عليها ولكنها لم تجاوبني لأنها ماتت ، قائلة: " ندمانه إنى قمت بذلك ، ونفسي ترجع تاني وتسامحنى مكنش قصدى أقتلها".
    فى سياق آخر كشف مصدر أمنى ان مفتش الصحة هو من اكتشف تلك الواقعة، وذالك بعد حضور والد المجنى عليها لاستخراج شهادة وفاة لها وأن الوفاة طبيعية، ولكن عند قيام مفتش الصحة بالكشف عليها تبين وجود آثار إصابات ظاهرية بالرقبة مما استدعى إبلاغ رجال الشرطة.
    ومن جانبه أمر احمد البلتاجى مدير نياية قسم ثان شبرا الخيمة بحبس المتهمه 4 أيام علي ذمة التحقيقات والتصريح بدفن الجثة عقب مناظرة الطب الشرعي لها.
    وكان قد تلقي اللواء طارق عجيز مدير امن القليوبية اخطارا من العميد اسماعيل عبد الله مامور قسم شرطة ثان شبرا الخيمة من مفتش صحة مكتب بهتيم بحضور م ع ا 37 عاما سائق لمكتب الصحة وقرر وفاة نجلته ش م ع 14 عاما طالبة وفاة طبيعية بشقتها ورغبته فى استخراج تصريح دفن لها بالانتقال والمعاينة رفقه والدها وبتوقيع الكشف الطبي على جثة المتوفاة تبين وجود إصابات ظاهرية بمنطقة الرقبة عبارة عن تجمع دموي ولا يمكن الجزم بسبب الوفاة .
    واوضحت التحريات حدوث خلاف بين المتوفاة وشقيقتها الكبري ن م ع 17 عاما طالبة بسبب سماعها للأخيرة أثناء تحدثها هاتفيا مع احد الأشخاص الذي تربطه به علاقة عاطفية ولدي علم الأخيرة باقدام شقيقتها على إخبار والديها بالامر حدثت مشادة كلامية بينهما تطورت الي مشاجرة قامت على أثرها الأخيرة بدفع شقيقتها المتوفاة علي سرير غرفة النوم وخنقها بقطعة قماش " بلوزة" حتي فارقت الحياة .
    بسؤال والد المتوفية قرر مضمون ما أسفر عنه الفحص وأضاف بتواجده بعمله أثناء الواقعة، تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبط المتهمة وبمواجهتها اقرت بارتكاب الواقعة على النحو المبين ،تم نقل الجثة لمستشفي ناصر العام والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة ،كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحرى عن الواقعه ، تحرر عن ذلك المحضر رقم 9819 ادارى قسم ثان شبرا الخيمة لسنة 2019م .

    إرسال تعليق

    ----------