11 عرضا تدق ناقوس الخطر للإصابة بالسرطان .. لا تتجاهلها

 11 عرضا تدق ناقوس الخطر للإصابة بالسرطان .. لا تتجاهلها





    السرطان هو أحد أكثر الأمراض فتكا وأكثرها رعبا، ودائما ما يكون التشخيص صدمة كبيرة، فإن العديد من أنواع السرطان يمكن علاجها بنسب نجاح كبيرة عندما يتم اكتشافها مبكراً؛ لهذا من المهم التأهب دائم هجوم السرطان، بالتعرف على الـ11 عرضا التي تدق ناقوس الخطر:

    التعب المستمر
    تستمر حالة الشعور بالإرهاق والتعب رغم النوم لفترات طويلة
    فقدان الوزن غير المبررة
    يفقد معظم المصابين بالسرطان الوزن في مرحلة ما، دون أي سبب محدد، مثل تغيير النظام الغذائي، فقد يكون فقدان الوزن السريع غير المبرر علامة خطيرة، وقد يكون فقدان الوزن بشكل غير متوقع بقيمة ما قدره 10 أرطال أو أكثر من أول علامات الإصابة بالسرطان .
    ظهور علامة أو كتل
    يجب فحص الجسم بانتظام، لاكتشاف أي تجمع أو ورم، أو علامة مبكرة أو متأخرة للإصابة بالسرطان وينبغي إبلاغ الطبيب على الفور، وإيلاء المزيد من الاهتمام للكتل أو التي تتغير في الحجم، ويمكن أن تكون العديد من تلك التغييرات في جسمك مستحيلة تمامًا.

    ألم مستمر
    على الرغم من أن الألم يمكن أن يكون أحد أعراض مجموعة كبيرة من الأمراض، إلا أنه قد يشير أيضًا إلى الإصابة بالسرطان، وإذا كان الألم غير مفسر ولا يزول أو يتحسن مع العلاج، فهذه علامة تحذير، واعتمادًا على موضع الألم يمكن أن يكون أحد أعراض ورم في المخ أو سرطان القولون أو المستقيم أو المبيض.
    حمى متكررة
    من المحتمل أن يعاني جميع المصابين بالسرطان من الحمى في مرحلة ما، خاصة إذا كان السرطان يؤثر على الجهاز المناعي، وعلى الرغم من أن الحمى أكثر شيوعًا في المراحل المتأخرة، إلا أنها قد تكون أيضًا علامة مبكرة على الإصابة بسرطانات الدم، أو سرطان الغدد الليمفاوية، وفي أي حال، إذا كنت تعاني في كثير من الأحيان من الحمى، خاصة أنك لا تستطيع أن تفهم سببًا فمن الأفضل التوجه إلى الطبيب.
    تغييرات الجلد
    يعتبر سرطان الجلد من أكثر أنواع السرطان شيوعًا، وقد يصعب في بعض الأحيان التعرف عليه في المراحل المبكرة، وفي أي وقت يصاب فيه النمش أو الثؤلول أو الخلد الذي يغير اللون أو الحجم أو الشكل، أو إذا فقد حدوده الحادة، فعليك فحصه بحثًا عن سرطان الجلد أو بعض أنواع سرطان الجلد الأخرى، ويمكن أن تسبب سرطانات أخرى أيضًا تغيرات في الجلد، لابد من الانتباه إلى العلامات والأعراض التي تشمل الجلد الداكن أو المصفر أو الاحمرار، أو حكة .
    تغيير في عادات الأمعاء أو المثانة
    إذا واجهت إمساكًا طويلًا أو إسهالًا أو تغيرًا في شكل ولون البراز، فلابد من زيارة الطبيب، وهذه هي علامات سرطان القولون، بينما تشمل أعراض سرطان المثانة أو البروستاتا الألم عند التبول أو دم في البول أو تغير في وظائف المثانة.. أبلغ الطبيب عن هذه العلامات غير المعتادة، وضع في اعتبارك أن هذه قد تكون أيضًا إشارة إلى التهاب المسالك البولية.
    السعال المزعج أو بحة في الصوت
    السعال بين الحين والآخر لا يدعو للقلق غالبا، ولكن السعال المستمر الذي لا يزول هو سبب للقلق، ومعظم السعال ليس سرطانًا، لكن يجب تقييمه من قبل طبيبك، والانتباه جيدًا إذا تسبب السعال في ألم بالصدر أو منطقة الظهر.
    نزيف غير عادي
    يعد النزيف غير العادي دائمًا أمرًا يستحق التحقيق، حتى لو لم يكن علامة على وجود سرطان، ويمكن أن يحدث أيضا في سرطان مبكر أو متقدم، والسعال الدموي، والدم في البراز أو البول، والنزيف المهبلي غير الطبيعي كلها علامات خطيرة.

    عسر الهضم أو مشكلة البلع
    مشاكل عسر الهضم التي لا تختفي يمكن أن تكون من أعراض السرطان. الأسباب المحتملة هي سرطانات المريء أو المعدة أو الحلق، وفي الغالبية العظمى من الحالات ، تشير مشاكل عسر الهضم أو البلع إلى شيء آخر غير السرطان.
    أعراض أخرى
    هذه العلامات والأعراض التي استعرضناها للتو هي الأعراض الأكثر شيوعًا التي تظهر لدى مرضى السرطان، وهناك مجموعة كبيرة من الأعراض المحتملة الأخرى، وعلى سبيل المثال القدمان المتورمتان ليستا بالضرورة من أعراض السرطان بل هي آثار جانبية من علاجات السرطان ولكن إذا كنت تعاني من تورم القدمين غير المبررة ، فمن الأفضل استشارة الطبيب

    إرسال تعليق

    ----------