أسماء إمام تتألق تمثيلآ و أخراجآ فى نجونا بأعجوبه

 أسماء إمام تتألق تمثيلآ و أخراجآ فى نجونا بأعجوبه





    أستطاعت الفنانه الشابه اسماء امام ان تثبت قدراتها الأخراجيه فى أول تجربه لها فى عرض نجونا بأعجوبه حيث يصعب على من لا يعرف ان تلك هى التجربه الأولى لمخرجه العرض ان يتنبه لهذا فقد استطاعت تقديم عرض متميز رغم صعوبه النص الذى قامت باعداده و نجحت فى ان تنتزع تصفيق الجمهور الذى كان يملىء قاعه مسرح معهد الفنون المسرحيه فى عده مشاهد وفى تحيه نهايه العرض و تمكنت من أختيار مجموعه من الفنانيين و الفنانات الموهوبين و ان تسكن كل منهم فى الدور المناسب له وان تستخدم كافه الوسائل المتاحه من اضاءه و ملابس و ديكور بما يخدم العرض المسرحى الذى ينتمى لمسرح العبث وهو من اصعب انواع المسرح من حيث استقبال الجمهور له حيث يتميز بالصعوبه و عدم وجود قصه محكمه تشد أنتباه الجمهور ورغم هذا نجحت أسماء فى ان تبقى الجمهور حتى آخر مشهد وبالطبع شاركها مجموعه من الممثلين المتميزين هم : إبراهيم كمال ، رشا مجدى ، أحمد عباس – جمباز - ، قمر السباعى ، عبد الله اشرف






    وقد ألتقى موقع ستارز اونلاين بالمخرجه و الممثله أسماء أمام بعد أنتهاء العرض وتعرف منها على اسباب أختيار هذا النص ل الكاتب : ثورنتون وايلدر لتقديمه فى أول تجربه اخراج لها و التى تشارك بها فى الدوره السابعه و الثلاثون لمهرجان المسرح العالمى فقالت :


    أخترته لانه مثل اللعبه المسرحيه يتيح للممثل ان يمثل و يدخل و يخرج وقتما شاء به مساحه واسعه لتقديم أى ثقافه ... نتكلم عن الجنس البشرى فى أى زمان و مكان .. كما ان العرض مبهج للجمهور .. هو نص عبثى ليس سهلآ ولكنه يسعد الجمهور و يجعلهم يرون أنفسهم وكأنهم امام مرآه .. و ردآ على السؤال هل هذه أول مره يقدم فيها هذا النص فى مصر قالت : سمعت انه تم تقديمه من قبل و لكننى لم اشاهده .. وعن الوقت الذى استغرقته فى اعداد النص قالت : وقت طويل جدآ تعبت عليه جدآ لانه نص مجنون و يريد ان يوصل اشياء كثيره و لهذا كان مرهق .. الدراما العاديه لها تطور طبيعى بدايه ووسط و نهايه لكن فى مسرح العبث لا يكون هناك تطور طبيعى او صراع معين يتابعه الجمهور لكن تجده شبه الحياه .. لهذا تعبنا كى نوجد صراع كى يشد الجمهور ولا نفقد انتباهه .. وعن نيتها فى تكرار التجربه قالت : هى تجربه متعبه جدآ و رغم هذا أتمنى تكرارها ولكن متى لا أعلم ..



    وعن البروفات و التحضير قالت : فى البدايه كانت البروفات متقطعه لان الممثلون كان لكل منهم ارتباط ولكن بعد فتره أنتظمت و كان هناك تشاور مع الممثلين حول وجهه نظر كل منهم فى دوره وكيف يرى الأسلوب الأمثل لتجسيده و فى النهايه نتوافق حول رؤيه معينه تتفق مع "المورال" المراد توصيله من العرض .. وعن الشخصيه التى جسدتها من خلال أحداث العرض قالت : شخصيه المخرجه و الزوجه ماجى وهى سيده لا تهتم بنفسها ولا بجمالها لان كل تركيزها على اسرتها و اولادها مما يتسبب فى ان يقع الزوج فى حب الخادمه .. وفى النهايه توجهت أسماء بالشكر لكل من تعب معها فى العرض فى الديكور و الأزياء و الموسيقى و مساعدى الأخراج .

























    إرسال تعليق

    ----------