نهاية شهر العسل بين أردوغان وامير قطر.. وكشف انقلاب الجزيرة على أنقرة

مواضيع مفضلة

نهاية شهر العسل بين أردوغان وامير قطر.. وكشف انقلاب الجزيرة على أنقرة



نهاية شهر العسل بين أردوغان وامير قطر وكشف انقلاب الجزيرة على أنقرة

تصدر هاشتاج #أردوغان_يهين_القطريين موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وذلك عقب تقرير صحيفة "ديلي صباح" التركية المقربة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن قطر، والذي اتهم الفضائية القطرية بنشر تقارير معادية للعملية العسكرية التركية شمال سوريا، وتصوير مسلحي حزب العكمال الكردستاني، المحظور في تركيا، على أنهم ضحايا مظلومين.

ونشرت الصحيفة، تقريرا عن تغطية قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية للعملية التركية العسكرية في الشمال السوري.

وقالت الصحيفة التركية في افتتاحيتها إن التحالف التركي القطري، أصبح يتزعزع من الداخل بواسطة فضائية الجزيرة، ومتابعتها الخبرية للعملية العسكرية التركية في سوريا، مؤكدة أنها اعتادت نشر تقارير معادية للنظام التركي.



وأضافت أن الفضائية القطرية اعتادت تحت ذريعة الصحافة المستقلة، ونشر تقارير حول إرهابيين ومجرمين مطلوبين، باعتبارهم نشطاء مضطهدين.

وذكرت الصحيفة التركية، أن الجزيرة الإنجليزية اعتادت العمل مثل وسائل الإعلام الدولية المعادية لتركيا، على حد وصفها، والتي نشرت تقارير معادية عن العملية العسكرية واعتبرت العمال الكردستاني مجموعة مظلومة.

وهددت تركيا، النظام القطري بالإنضمام إلى الدول المقاطعة للدوحة، كرد فعل طبيعي على ما قامت به الجزيرة القطرية، ضد العملية العسكرية التركية في سوريا، قائلة إن قطر تحرق الجسور مع تركيا.



وعلق رواد موقع تويتر على التقرير بأن هذه هي النهاية الطبيعية لمثل هذا التحالف الشيطاني، الذي لعبت فيه قطر دور التابع، وسلمت أراضيها لسلطة العثماني أردوغان.

اقرأ أيضاً: شقيق أمير قطر يلتقي بـ "منقذة أردوغان"



ومن بين أغرب التعليقات جاء من مواطن قطري، حيث قال "احنا القطريين راضين ونعتبر أردوغان خليفتنا ومهما قال هو وإعلامه راح نكون أوفياء ومطيعين وراح ننفذ كلامهم بالحرف تميم المجد واحد من أبناء الخليفه أردوغان المخلصين".

إرسال تعليق

-

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف