الآثار»: لا صحة للعثور على مومياء أبوالهول

مواضيع مفضلة

الآثار»: لا صحة للعثور على مومياء أبوالهول




نقلت عدد من القنوات العربية والمحلية عن بعض وسائل الإعلام اللندنية، أن وزير الآثار المصري الدكتور خالد العناني صرح بأن الكشف الأثري القادم يكشف عن مومياء أبو الهول، وزعمت القنوات أن أبو الهول كائنا حقيقيا وليس خرافيًا.


ونفت الأثار صحة هذا الادعاء تمامًا وأكدت في بيان لها ، أن ما صرح به وزير الأثار الدكتور خالد العناني كان لصحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية وهو أن الوزراة بصدد الإعلان عن كشف أثري في نوفمبر الجاري، وتم العثور ضمن الكشف على مومياء حيوان ضخم، وبعد استخدام التصوير المقطعي واختبارات الحمض النووي لدراسته وجد أنه يشابه القطة الكبيرة أو ربما هو أسد أو لبؤة، والإعلان عن الكشف سيكون في غضون أيام قليلة.

جاءت تلك التصريحات أثناء افتتاح معرض الملك توت عنخ آمون في لندن، والذي افتتحه وزير الأثار الدكتور خالد العناني منذ أيام في محطته الثالثة بلندن تحت عنوان "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون الذهبي".

وقد احتفي الشعب الإنجليزي والعاصمة البريطانية بوصول مقتنيات الملك توت عنخ آمون، في المعرض الذي يأتي ضيفًا علي لندن محطته الثالثة، كما تحلت الشوارع و الميادين الرئيسية و محطات المترو و القطار في لندن بصور لوجه الملك الشاب و بعض مقتنياته كما تزينت حوائط المحال التجارية و المباني وكبائن الهواتف بلافتات عن الملك الشاب و معرضه الذي حل ضيفا علي لندن بعد فترة غياب دامت حوالي 12عاما، حيث إن آخر معرض لمقتنيات الملك الشاب جاءت إلى لندن في عام 2007 و في عام 1972 محققا 1.7مليون زائر.

والمعرض يضم مجموعة صغيرة جدًا من كنوز الملك الشاب الموجودة في مصر، والتي يصل عددها إلى أكثر من ٥٤٠٠ قطعة، واصفًا المعرض بمثابة عامل جذب لتشويق و تشجيع الشعب البريطاني و جميع شعوب العالم علي زيارة مصر لرؤية باقي كنوز الملك الشاب والتعرف على حضارتها العريقة والفريدة.


وأشار إلى أن معرض توت عنخ آمون في لندن، يعتبر حدثا خاصا حيث تجمع بين الشعب البريطاني و الملك توت عنخ آمون قصة حب خاصة منذ عام 1922 حين اكتشف عالم الآثار البريطاني هيوارد كارتر عام مقبرة الملك الشاب وكنوزها بوادي الملوك بالبر الغربي بمدينة الأقصر، مؤكدا على أن الملك الشاب جاء اليوم إلى العاصمة البريطانية لندن حاملا معه الشمس المشرقة و رسالة حب و سلام من الشعب المصري الي الشعب البريطاني.

وتعتبر مدينة لندن، هي المحطة الثالثة لمعرض كنوز الملك الشاب التي تجوب العالم تزامنا مع الاحتفالات باقتراب الذكرى المئوية لأهم اكتشاف فى القرن العشرين المتمثل فى مقبرة الملك توت عنخ آمون

إرسال تعليق

-

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف