النوم فى الضوء يزيد من خطر الوفاة

النوم فى الضوء يزيد من خطر الوفاة


    النوم فى الضوء يزيد من خطر الوفاة

    أظهرت نتائج دراسة أجراها خبراء يابانيون نشرت في المجلة العلمية الدولية مؤخراً أن تشغيل مصابيح الليل أثناء النوم تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض قاتلة، وحتى الضوء الخاص بمصباح الشارع أو البدر من الممكن أن يسبب الأذى.


    وقال الباحثون إن ترك ضوء في غرفة أثناء النوم يزيد من خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية.

    كما وجد الأطباء في اليابان أنه حتى المستويات المنخفضة من الضوء الليلي المتسرب إلى غرفة النوم من القمر أو مصباح الشارع قد يكون كافياً للتسبب في ضرر.
    ووجد الباحثون أن المستويات الأعلى من التلوث الضوئي تقابلها معدلات أعلى من تصلب الشرايين.

    وبحسب نظرية الأطباء فإن تعرض الجفون للضوء أثناء النوم يقلل من إنتاج هرمون الميلاتونين في الجسم أثناء الليل الذي يساعد على النوم لساعات أطول ويعمل على تخفيض ضغط الدم ومستويات الغلوكوز ودرجة حرارة الجسم أثناء النوم.

    وقال كينجي أوبياشي المشرف على الدراسة: "وجدنا ارتباطاً واضحاً بين النوم في الضوء وتصلب الشرايين الذي يأتي مستقلاً عن أسبابه المعروفة كالتدخين والسمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري".

    إرسال تعليق

    ----------