حكاية حفل طلاق شيريهان بعد شهر زواج

حكاية حفل طلاق شيريهان بعد شهر زواج


    حكاية حفل طلاق شيريهان بعد شهر زواج


    ثلاثون يومًا زواج كانت كافية لاتخاذ قرار الطلاق سريعًا، لم تكشف عن أسبابها إلا أن شيريهان الغازي قررت أن تواجه المجتمع بقرار انفصالها بعد زواج دام لشهر واحد فقط، ولم تكتف بذلك فقط بل قررت الاحتفال بما فعلته لتكسر عادات المجتمع عن المرأة المطلقة، وتبدأ رحلة حياتها بحفل طلاق أثار جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

    كانت الحفلة فريدة من نوعها كما وصفها رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فأقامت سيدة حفلة طلاق في منزلها وحملت التورتة لاستكمال مراسم الحفل الحقيقية.

    تروي شيريهان المغازي قصة حفلة طلاقها التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، قائلة: "أنا فعلًا احتفلت بحفلة طلاقي" بهذه الكلمات تؤكد على إقامة الحفل بالفعل بين أسرتها وأصدقائها، وعبرت عن سعادتها بكونها صححت مسار حياتها بعد معاناة شديدة قبل الطلاق.

    لم تسلم شيريهان من ألسنة رواد التواصل الاجتماعي فقد اتهمها البعض بادعاءات كاذبة لحفلة الطلاق من أجل الشهرة فقط، كما شبهها أحدهم بالإعلامية رضوى الشربيني قائلا: "أنتي بتشجعي البنات على الطلاق".

    تتابع: "فكرتي بطريقة مختلفة" أحدثت تلك الكلمات بهجة وسعادة عندها، وكانت من أبرز التعليقات الإيجابية التي كُتبت من خلال المنشور، وتابعت أخريات "أنتي قوية".

    لم تعان شيريهان من إقناع أهلها بفكرة الطلاق مثل أغلب سيدات المجتمع ولا سيما أن الطلاق تم بعد شهر من زواجها، قائلة: "أهلي دعموني عشان عارفين إني كنت تعبانة في حياتي الزوجية".

    وعن دعم حفلات الطلاق قالت: "أنا بدعم حفلات الطلاق"، فالتفكير السليم، وتصحيح الخطأ يستحق الاحتفال الحقيقي.

    نصحت في نهاية حديثها الفتيات اللاتي يعانين من مشكلات عديدة في حياتهن الزوجية، بالإقبال على فكرة الطلاق فهو شرع الله، وعدم الضغط النفسي خوفًا من لوم المجتمع عليها، "محدش بينفع حد عايش حياة مليانة مشاكل" على حد وصفها.





    إرسال تعليق

    ----------