موقف محرج تعرضت له معالي زايد أمام الرئيس الاسبق حسني مبارك..في ذكري ميلادها

مواضيع مفضلة

موقف محرج تعرضت له معالي زايد أمام الرئيس الاسبق حسني مبارك..في ذكري ميلادها



موقف محرج تعرضت له معالي زايد أمام الرئيس الاسبق حسني مباركفي ذكري ميلادها
يوافق اليوم الثلاثاء 5 نوفمبر، ذكرى ميلاد الفنانة الراحلة معالي زايد، التي ولدت في مثل هذا اليوم من عام 1953، لاسرة فنية فوالدتها هي الفنانة آمال زايد وخالتها الفنانة جمالات زايد.

حدث للفنانة الراحلة معالي زايد، موقف طريف مع الرئيس الأسبق حسني مبارك، حيث كشفت في حوار قديم لها، قائلة: «خلال احتفالات أكتوبر في عهد الرئيس مبارك، وبعد النجاح المدوي لمسلسل «دموع في عيون وقحة»، تمت دعوتي لإلقاء كلمة خلال هذا الاحتفال الذي حضره الرئيس».

وأوضحت معالي زايد، قائلة: «نظرا لعدم درايتي بالأحاديث العامة، والوقوف في هذا الموقف ارتبكت بمجرد وقوفي علي خشبة المسرح ورؤيتي لهذا الجمع الغفير».

وأضافت معالي زايد، قائلة: «لم أستطع تذكر اسم الرئيس الحالي أو صفة الرئيس السابق فقلت «يحيى الرئيس أنور السادات، ثم صمت فترة طويلة أحاول أن أتذكر أي شيء إلى أن قلت ويحيى الأستاذ حسني مبارك، ما جعلني أسارع في تصحيح الخطأ، فقلت يحيي الرئيس الراحل أنور السادات والرئيس حسني مبارك حلو كدة، واتجهت مباشرة إلى الشارع هربا من تبعات الموقف والشعور بالحرج.

إرسال تعليق

-

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف