لماذا تأخر الشتاء في مصر هذا العام؟..الارصاد تجيب

مواضيع مفضلة

لماذا تأخر الشتاء في مصر هذا العام؟..الارصاد تجيب





"إيه سبب تأخر الشتا؟"، "هو ليه مفيش شتا؟" أسئلة كثيرة تعددت وتنوعت بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول سبب تأخر هذا الفصل خلال العام الجاري.

الدكتور أشرف صابر، القائم بأعمال رئيس هيئة الأرصاد الجوية، يُرجع السبب إلى التغيرات المناخية التي تؤثر على العالم أجمع، موضحًا أن الهيئة مستعدة لأي تغير وتطلق عليه "فترة مضطربة".

ونصح القائم بأعمال رئيس هيئة الأرصاد الجوية، في تصريحات تليفزيونية ببرنامج "الحياة اليوم" على قناة "الحياة" أمس، المواطنين بارتداء ملابس خريفية في الساعات المتأخرة من الليل والساعات المبكرة من الصباح، من أجل الحماية من البرودة، مؤكدًا أنّ فصل الشتاء سيبدأ مناخيًا بعد 12 يومًا من الشهر الجاري.

ما قصة التغيرات المناخية
التغيرات المناخية قضية ليست بالجديدة، فالعالم المتقدم بدأ الانتباه إليها منذ ما يقرب من 25 إلى 30 عامًا، عندما لاحظ أن هناك تغيرًا ما طرأ على المناخ، بينما لم ينتبه إليها العالم النامي إلا مؤخرًا، وفق ما يقول محمد علي فهيم، أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية في وزارة الزراعة، في حوار له مع موقع مجلة "للعلم" المتخصصة بالعلوم.
وتعود أسباب هذه الظاهرة بحسب "فهيم"، إلى زيادة معدلات النشاط البشري الصناعي الذي أدى إلى زيادة تركيز غازات معينة في الغلاف الجوي، وحدوث ما يسمى بـ"الاحتباس الحراري"؛ فوجود غازات مثل الميثان وغاز أول أكسيد النيتروز وغاز ثاني أكسيد الكربون وغاز أول أكسيد الكربون وخلافه في الغلاف الجوي هو وجود طبيعي لحفظ حرارة الكرة الأرضية في أثناء فترات الشتاء والليل، ولولا وجود هذه الغازات بتركيزاتها الطبيعية، لانخفضت درجة حرارة الكرة الأرضية شتاءً إلى سالب 30 درجة مئوية. ولكن مع زيادة معدلات النشاط الصناعي -خاصة في بداية ستينيات القرن الماضي- بدأت تحدث معه زيادة في تركيزات هذه الغازات.

ومصر تقع في منطقة جغرافية فقيرة وهشة مناخيًّا، إذ لا يتجاوز المطر 100 مم إلا في المناطق الساحلية في أقصى الشريط الشمالي الضيق، أما على مستوى باقي مناطق الجمهورية فمعدلات المطر لا تُذكر. وفي جنوب مصر من الممكن أن تصل إلى صفر مم، إذًا تقع مصر في منطقة جافة، ليس فيها سوى خط رفيع غني بالمياه، لا تزيد مساحته عن 3 إلى 4% من مساحة مصر، اسمه نهر النيل والدلتا، والباقي عبارة عن صحراء، وهو النطاق الذي يتأثر أكثر بالمناخ. ويصنف مناخ مصر في الشمال على أنه مناخ بحر متوسط في معظمه، أما في الجنوب فهناك مناخ جاف وشبه جاف، بحسب فهيم.

وأوضح أن هذا المناخ كان من أكثر مناخات العالم استقرارًا على مدار التاريخ، بدليل قيام معظم الحضارات حول حوض البحر المتوسط. وهذه المنطقة يميزها فصلان مناخيان واضحان جدًّا، فصل الشتاء البارد وفصل الصيف الحار، وكنتيجة للتغير المناخي حدثت زيادة ارتباك في النظام المناخي، وتعرضت هذه المنظومة لـ"تشوه"، فبدأت تحدث زيادة في التقلبات المناخية الحادة، وكذلك هطول كميات من الأمطار في توقيت زمني محدود، ما قد يتسبب في حدوث سيول، كما حدث في مناطق البحر الأحمر وسيناء وشمال الدلتا وجنوب الصعيد، أو موجات حارة طويلة جدًّا، وأحيانًا تحدث موجات شديدة الحرارة لمدة يوم أو يومين في توقيت غير طبيعي، كما حدث في 22 مايو الماضي، عندما وصلت درجة الحرارة في مصر إلى 50 درجة مئوية، وكانت تلك أعلى درجة حرارة على سطح الأرض في ذلك اليوم.
وتابع أن المناخ ذاته تغير، وتغير بطريقة دراماتيكية، وكان من المفترض بناءً على النماذج الموجودة أن هذا التغير يحدث خلال 10 سنوات إلى 20 سنة من الآن، لكننا فوجئنا أن التغير كان سريعًا جدًّا، ومواعيد حدوثه كانت مبكرة، وهذا ما تسبب في وقوع مشكلات كبيرة في الأنشطة الاقتصادية الرئيسية في مصر، وعلى رأسها النشاط الزراعي وما يمس الأمن الغذائي في مصر.

طقس الساعات المقبلة
وكشفت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، عبر موقعها الإلكتروني، توقعات الخبراء لحالة الطقس خلال الـساعات المقبلة يومي الاثنين والثلاثاء، فيسود طقس مائل للدفء على السواحل الشمالية، دافئ على باقي الأنحاء نهارا بارد ليلا، وتظهر السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد، وتقل الرؤية في الشبورة المائية صباحا، على مناطق من شمال البلاد حتى شمال الصعيد.

وأوضح البيان، درجات الحرارة الصغرى والعظمى المتوقعة، على مختلف أنحاء الجمهورية كالتالي:

الإثنين 2 ديسمبر
الوجه البحري والقاهرة: درجة الحرارة العظمى 22 والصغرى 15.
السواحل الشمالية الغربية: درجة الحرارة العظمى 22 والصغرى 14.
السواحل الشمالية الشرقية وشمال سيناء: درجة الحرارة العظمى 22 والصغرى 15.
جنوب سيناء والغردقة: درجة الحرارة العظمى 26 والصغرى 18.
شمال الصعيد: درجة الحرارة العظمى 24 والصغرى 12.
جنوب الصعيد وحلايب وشلاتين: درجة الحرارة العظمى 26 والصغرى 14.
الثلاثاء 3 ديسمبر
الوجه البحري والقاهرة: درجة الحرارة العظمى 23 والصغرى 14.
السواحل الشمالية الغربية: درجة الحرارة العظمى 22 والصغرى 14.
السواحل الشمالية الشرقية وشمال سيناء: درجة الحرارة العظمى 22 والصغرى 15.
جنوب سيناء والغردقة: درجة الحرارة العظمى 25 والصغرى 18.
شمال الصعيد: درجة الحرارة العظمى 23 والصغرى 11.
جنوب الصعيد وحلايب وشلاتين: درجة الحرارة العظمى 25 والصغرى 14.

الأربعاء 4 ديسمبر
الوجه البحري والقاهرة: درجة الحرارة العظمى 23 والصغرى 14.
السواحل الشمالية الغربية: درجة الحرارة العظمى 22 والصغرى 14.
السواحل الشمالية الشرقية وشمال سيناء: درجة الحرارة العظمى 22 والصغرى 15.
جنوب سيناء والغردقة: درجة الحرارة العظمى 24 والصغرى 18.
شمال الصعيد: درجة الحرارة العظمى 23 والصغرى 12.
جنوب الصعيد وحلايب وشلاتين: درجة الحرارة العظمى 25 والصغرى 13.

إرسال تعليق

-

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف