كيف تحدث شعبان عبدالرحيم عن زوجته؟ كانت كلمة السر في حياته

مواضيع مفضلة

كيف تحدث شعبان عبدالرحيم عن زوجته؟ كانت كلمة السر في حياته



كيف تحدث شعبان عبدالرحيم عن زوجته؟ كانت كلمة السر في حياته
في لقاء لشعبان عبدالرحيم في أحد البرامج التليفزيونية تحدث عن زوجته ورحيلها الذي أثر عليه بقوة.

لم يتزوج شعبان عبدالرحيم على زوجته برغم أنها توفيت منذ ما يربو على الخمس سنوات قبله، وأكد أنه ظل وفيا لها، وبعد رحيلها كان أبناؤه يزورونه يوميا وتظل ابنته معه فتطبخ له الأطعمة التي يحبها وتذهب إلى بيتها ليلًا.

كانت مريضة وفقدت الكثير من وزنها بسبب أمراض مثل السكر والضغط، ولم يقصر عبدالرحيم في معالجتها، وفي آخر زيارة للمستشفى قالت لهم: أريد الذهاب لبيتي وتوفيت في اليوم التالي.
قال عبدالرحيم: الدنيا اسودت في عينيه بعد وفاة زوجته، وإنها عانت معه كثيرا ورضيت بقليلها وعاشت معه على البلاط حتى أكرمه الله ووسع في رزقه، ولم يقدر شعبان على تعويضها عن سنوات المعاناة.

كان شعبان قد تأثر برحيل زوجته والوحدة التي نتجت عن غيابها، وهي ليست وحدة بمعنى أنه لا يوجد أحد حوله، فأبناؤه كانوا يرعونه جيدًا، ولكنها الوحدة التي نتجت عن غياب ضلعه عن الحياة.
قال عبدالرحيم إنها "واحشاني جدا"، وبرغم غيابها لكنه لم يصدق هذا الغياب حتى إنه كان يدخل إلى البيت ويتوقع وجودها.

كان عبدالرحيم قد ضرب زوجته في مرة، وقامت برفع صوتها عليه وقالت له: "مش لاقية حد أكبر منك عندي عشان اشتكيله منك"، وهي الكلمة التي ظل شعبان يتذكرها كثيرًا.

والسبب في ذلك يرجع أن زوجته كانت لديها عادة تحبها، وهي تغيير صيغتها، ولم تسمع نصيحة شعبان بعدم تغييرها مرة أخرى، ودون أن يدرك قامت بتغييرها مرة أخرى وهو الأمر الذي أزعج شعبان كثيرا.

إرسال تعليق

-

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف