القلق - أسبابه وطرق التعامل معه

مواضيع مفضلة

القلق - أسبابه وطرق التعامل معه



القلق - أسبابه وطرق التعامل معه


القلق يعد ظاهرة شائعة ، فحوالي 18.1 ٪ من سكان العالم يتعاملون مع القلق كل يوم ، القليل من القلق هو جزء طبيعي لا يتجزأ من حياتنا ، وذلك بفضل أساليب حياتنا السريعة الآن ، ولكن عندما يصبح التعامل معها صراعًا دائمًا ، فأنت بحاجة إلى السيطرة عليه وعدم السماح له بتأثير ذلك على صحتك ورفاهيتك .
أعراض التوتر

يمكن أن ينتج عن التوتر والقلق أعراض جسدية ونفسية ، الأعراض الجسدية الشائعة تشمل :

ألم المعدة

شد عضلي

صداع الراس

تنفس سريع

نبضات سريعة

التعرق

اهتزاز

دوخة

كثرة التبول

تغير في الشهية

مشكلة في النوم

إسهال

إعياء
الأشخاص الذين يعانون من التوتر والقلق على مدى فترات طويلة من الزمن قد يواجهون نتائج صحية سلبية ذات صلة ، هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب وإرتفاع ضغط الدم والسكري ، وحتى قد يصابون بالاكتئاب واضطراب الهلع .
أسباب القلق
ترجع أسباب القلق إلى بعض المتغيرات الخاصة بنا إجتماعيا مثل :

بدء مدرسة جديدة أو وظيفة

وجود مرض أو إصابة

وجود صديق أو أحد أفراد أسرته مريض أو مصاب

وفاة أحد أفراد الأسرة أو صديق

الزواج

ولادة طفل
وهناك سبب آخر يرجع إلى إستخدام بعض الأدوية التي تحتوي على المنشطات التى قد تزيد من أعراض التوتر والقلق ، وأيضا الإستخدام المنتظم للكافيين والمخدرات غير المشروعة مثل الكوكايين يمكن أن يزيد الأعراض سوءًا.


تشمل الأدوية الموصوفة التي يمكن أن تزيد الأعراض سوءًا:




أدوية الغدة الدرقية

أجهزة الاستنشاق بالربو

حبوب تخفيف الوزن
علاج القلق والخوف الزائد وطرق التعامل معه
التأمل
الهدف الرئيسي من التأمل هو إزالة الأفكار الفوضوية من عقلك واستبدالها بشعور من الهدوء والانتباه في اللحظة الراهنة ، ومن المعروف أن التأمل يعمل على التخفيف من التوتر والقلق .
وعند القيام به بانتظام ، يمكن أن يساعدك في نهاية المطاف إلى تدريب عقلك على رفض الأفكار المثيرة للقلق عند ظهورها .
الأكل الصحي
إذا زاد قلقك بعد الأكل ، فتحقق من عاداتك الغذائية ، إحرص على شرب السوائل ، وتخلص من الأطعمة المصنعة ، وتناول نظامًا صحيًا غنيًا بالكربوهيدرات المعقدة ، والفواكه والخضروات ، والبروتينات الخالية من الدهون .
فالأكل الصحي لا يؤثر على مظهرك البدني فقط ، بل يمكن أن يساعد أيضًا في مكافحة القلق .
جرب الزيوت الأساسية

العلاج العطري بإستخدام الزيوت العطرية يمكن أن يفعل المعجزات لهجمات القلق ، أضف قطرة أو اثنتين من أي زيت أساسي ، مثل الخزامى أو البابونج ، إلى الموزع استنشق الهواء المنتشر واستمتع بتجربة كل مشاكلك الدنيوية.


يساعد استنشاق الزيوت العطرية على :




يساعدك على الاسترخاء


يساعدك على النوم


يعزز المزاج


يقلل من معدل ضربات القلب وضغط الدم
التنفس بعمق
مثل التأمل ، التنفس العميق هو تقنية استرخاء شائعة تساعد في تحسين الحالة المزاجية وتقليل مستويات التوتر.
النوم
الحصول على قسط كاف من النوم مهم لجسمك بأكثر من طريقة ، ترتبط اضطرابات النوم بشكل شائع باضطرابات القلق ، قد يكون التركيز على الحصول على قسط وافٍ من النوم ، حوالي 7-8 ساعات كل ليلة ، طريقة رائعة للتعامل مع القلق .
الكافيين

المرطبات التي تحتوي على الكافيين لديها أيضا القدرة على إثارة مشاكل القلق في حين أن شرب الكافيين قد يوفر راحة قصيرة المدى من القلق في البداية ، إلا أن الإستخدام المفرط لهذه المشروبات يمكن أن يثير القلق على المدى الطويل ، وبالتالي ، من الأفضل خفض أو إيقاف تناول الكافيين.
إبتعد عن التدخين


إبتعد عن التدخين


كلما تعرضت للتوتر واتجهت مبكراً إلى التدخين ، زاد خطر إصابتك باضطراب القلق لاحقًا ، تشير الأبحاث أيضًا إلى أن النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى الموجودة في دخان السجائر تغير المسارات في المخ المرتبطة بالقلق .
أهمية الرياضة
المشي السريع ، أو الركض السريع ، أو التمارين الرياضية يمكن أن يساعدك على الاسترخاء عقليا وكذلك يقلل من أعراض القلق .
إضحك بصوت عالي
إفعل أي شيء يحول عقلك ويجعلك تضحك ، سواء كان ذلك في مشاهدة كوميديا ​​قائمة بذاتها أو فيديو مضحك ، يمكن أن يساعد ذلك في التخفيف من كل القلق المتراكم في داخلك من خلال صرف انتباهك وتعزيز إفراز الإندورفين (الهرمونات السعيدة).
فوائد البابونج
كوب من شاي البابونج هو علاج منزلي شائع لتهدئة الأعصاب المتوترة وتعزيز النوم ، وأظهرت الدراسات أن البابونج قد يكون أيضا حليفا قويا ضد اضطراب القلق .

إرسال تعليق

-

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف