وعكة صحية بسيطة.. تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة شعبان عبدالرحيم

مواضيع مفضلة

وعكة صحية بسيطة.. تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة شعبان عبدالرحيم




حفل غنائي على كرسي متحرك، آخر مشهد يتذكره جمهور المطرب الشعبي الراحل شعبان عبدالرحيم، وذلك خلال حفل فني أحياه في السعودية ضمن موسم الرياض، ظهر خلاله وهو يشدو جالسًا؛ نظرًا لإصابته بكسر في قدمه مع تركيب "شرائح" و"مسامير"، قبل أن يتفاجأ محبيه بخبر وفاته صباح اليوم.
ما دون ذلك، لم يكن الفنان الراحل يعاني من أي أزمات صحية، لكنه خلال الساعات القليلة الماضية، شعر بوعكة صحية بسيطة، ونقله نجله "عصام" إلى مستشفى المعادي العسكري ليلفظ فيها أنفاسه الأخيرة.
شعبان عبدالرحيم رحل عن دنيانا عن عمر ناهز 62 عامًا في مستشفى المعادي العسكري صباح اليوم، حسبما أكّد نجله لـ"الوطن"، بعد مسيرة فنية قدم خلالها مئات الأغنيات الشعبية.
وطرح "شعبولا"، مؤخرًا أغنية جديدة مهاجمًا فيها قناة الجزيرة نظرًا لتحريضها ضد مصر عبر قنواتها، والأغنية من كلمات الشاعر إسلام خليل، كـ"ديو" يفضح أكاذيب الجزيرة.

إرسال تعليق

-

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف